ورشة عمل حول الوضع الحالي في سورية

 ورشة عمل حول الوضع الحالي في سورية

أقام مركز دراسات الشرق الأوسط (أورسام) اليوم الأحد 17 / 05 / 2020 ورشة عمل عبر الأنترنت استضاف فيها مجموعة من مراكز الأبحاث السورية الموجودة في تركيا لمناقشة الوضع الحالي في سورية على الصعيد الاقتصادي والسياسي والعسكري، وقد شارك المركز الاكاديمي لدراسات التنمية والسلام في هذه الورشة، وقال د. فاتح شعبان مدير المركز الأكاديمي إن الاقتصاد في مناطق سيطرة النظام منهار تماماً، ورواتب الموظفين لم تعد تكفي عدة أيام، وقد بدأت شخصيات معروفة بتأييدها للنظام بالتذمر وبتغيير موقفها، وإن قانون قيصر  سيكون ضربة قاصمة للنظام وداعميه، لكننا لا نعلم هل ستكون الولايات المتحدة جادة في تطبيقه أم لا، وما يحدث الآن من صراعات بين العصابات المسيطرة على سورية من عصابات الأسد ومخلوف وغيرها إنما هو يشبه الصراع بين اللصوص الذين اختلفوا على اقتسام ما سرقوه.

وعلى الصعيد السياسي والعسكري، قال د. فاتح إن وقف إطلاق النار الحالي في ادلب مؤقت، وفي حال لم تنطلق عملية انتقال سياسي حقيقية في سوريا ستعود الأعمال العسكرية في إدلب، إما من قبل روسيا التي ليس لها عهد أو من قبل النظام والميليشيات الإيرانية، ولن يؤثر تفشي الكورونا في ذلك. وأضاف إنه لن تحدث أية نقلة نوعية في المشهد السوري طالما بقي بشار الأسد في السلطة، ولن تنطلق أية مفاوضات جدية طالما بقي نظام الأسد موجوداً.

وفيما يخص الوضع في الشمال الشرقي، أوضح د. فاتح أن وجود عصابات إرهابية تقود الميليشيات العسكرية مما يسمى قسد وغيرها سيدفع يوماً ما للمطالبة باستقلال الشمال الشرقي عن سورية، ولن تعود المنطقة إلى كيان الدولة السورية طالما بقيت تلك العصابات موجودة، كما أن الولايات المتحدة تستخدم المليشيات الكردية كورقة ضغط على روسيا والنظام السوري وتركيا، وستتخلى عنها يوماً ما مقابل مفاوضات تجريها مع الأطراف الأخرى.

admin

مقالات متعلقة